Picture of Admin bipa
اجتماع مدراء عموم معاهد الإدارة العامة بدول مجلس التعاون
by Admin bipa - Sunday, 14 April 2013, 01:41 PM
 

في اجتماع مدراء عموم معاهد الإدارة العامة بدول مجلس التعاون

التأكيد على دعم مسيرة العمل المشترك في مجال التنمية الإدارية


ضاحية السيف- معهد الإدارة العامة:

استضاف معهد الإدارة العامة أمس "الثلاثاء" الاجتماع الرابع عشر لمدراء عموم معاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية بدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية، حيث تأتي هذه الاجتماعات الدورية لدعم مسيرة العمل المشترك في مجال التنمية الإدارية ولمواكبة الرؤى والاستراتيجيات الموضوعة من أجل تعزيز دور القيادات وتنمية دور القدرات المحلية في سبيل الارتقاء بالعمل الحكومي في المنطقة.

وفي مستهل الاجتماع، ألقى سعادة الدكتور رائد محمد بن شمس مدير عام معهد الإدارة العامة بمملكة البحرين كلمة ترحيبية أشاد فيها بمخرجات الاجتماعات المتواصلة لمدراء معاهد الإدارة العامة بدول مجلس التعاون والتي تأتي لترسيخ ثقافة الإدارة العامة في جميع المجالات الحكومية وتساهم في الوقت نفسه بشكل كبير في تمكين الموظفين في مناصبهم المختلفة.

بعدها تم استعراض جدول الأعمال الذي تطرق إلى توصيات الاجتماع التحضيري الثاني عشر لمنسقي شؤون مجلس التعاون بمعاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية فيما يتعلق بتقرير نتائج تنفيذ الدورة التدريبية الإلكترونية للمعاهد التي نفذها معهد الإدارة العامة بمملكة البحرين بالتعاون مع الأمانة العامة ولجنة التدريب عن بعد، إضافة لعرض مقترحات معهد التنمية الإدارية في دولة قطر بشأن وضع وتحديد تعريفات إجرائية للمصطلحات الإدارية ومسميات الهياكل التنظيمية للأجهزة الحكومية في دول المجلس، إلى جانب مناقشة التوصيات السابقة التي تم تبنيها في الاجتماعات واللقاءات الدورية السابقة.

كما واطلع أصحاب المعالي والسعادة مدراء المعاهد على الترتيبات والتحضيرات التي قام بها معهد الإدارة العامة في مملكة البحرين لعقد المؤتمر الدولي الـ29 للإدارة العامة والذي سيقام في الفترة ما بين 1-6 من يونيو القادم، مجمعين على أهمية المشاركة فيه باعتباره إضافة نوعية للمنطقة في مجال التنمية الإدارية في ظل مناقشته لموضوع مستقبل الإدارة العامة بين المهنية والقيادة.

يشار إلى أن اجتماع مدراء العموم يسبقه اجتماع سنوي لمنسقي شؤون مجلس التعاون وذلك لمتابعة التوصيات الصادرة في اجتماعات المدراء العموم ووضع برامج عمل لتنفيذ تلك التوصيات مع مراجعة مدى تطبيق المعاهد للتوصيات والقرارات الاستراتيجية التي يتم تنفيذها بصورة دائمة، وبحث مواعيد وموضوعات اللقاءات والندوات ومدى مناسبتها في تحقيق الأهداف المرجوة.