صورة Admin User
مبادرة من معهد الإدارة العامة تتحول لمشروع حقيبة تدريبية الكترونية خليجية مشتركة
بواسطة الأربعاء, 8 أغسطس 2012, 12:42 ص - Admin User
 

مبادرة من معهد الإدارة العامة تتحول لمشروع حقيبة تدريبية الكترونية خليجية مشتركة

 

ضاحية السيف- معهد الإدارة العامة:

صرح مدير أول التطوير الاساسي والتعلم الإبداعي بمعهد الإدارة العامة محمد السباع أن المعهد -استناداً على تجربته الرائدة في التدريب الالكتروني- قام العام الماضي بطرح مبادرة إشراك معاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية في دول مجلس التعاون في تجربة حقيقية في مجال التدريب الإلكتروني لخلق حالة من التكامل بين الدول والوقوف على متطلبات التدريب ونقل المهارات والخبرات مما يساعد دول المجلس في اتخاذ قرار تبني مشاريع التدريب الإلكتروني وبدء العمل بها.

وأشار مدير أول التطوير الأساسي والتعلم الإبداعي إلى أن معهد الإدارة العامة بمملكة البحرين طرح فكرة تحويل بعض اجتماعات لجنة التدريب عن بعد في دول مجلس التعاون إلى ورش عمل من خلال فرق عمل تحوّل الجوانب النظرية إلى مشاريع يتم الاستفادة منها وكانت باكورة المبادرة فكرة إعداد وتنفيذ دورة تدريبية إلكترونية مشتركة.

وعن طريقة توزيع مهام المشروع قال السباع:" كون المشروع مشتركاً بين معاهد الإدارة العامة والتنمية الإدارية في دول الخليج العربي، فقد تم توكيل معهد الإدارة العامة في المملكة العربية السعودية - بما أنها مختصة في إنتاج الحقائب التدريبية التي تقدم وجهاً لوجه – تم توكيلها بتقديم إحدى الحقائب التدريبية ليتم تحويلها لحقيبة الكترونية، فطرحت عدداً من الحقائب التدريبية ووقع الاختيار على حقيبة تدريبية تمثل حاجة مشتركة لدول مجلس التعاون وتتعلق بمهارات التطوير الإداري".

       كما بين أن معهد الإدارة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة قام بمهمة التصوير الإلكتروني لمواقف إدارية معينة تشتمل عليها الحقيبة التدريبية، وتم توكيل معهد التنمية الإدارية بدولة قطر وديوان الخدمة المدنية بدولة الكويت بتصوير الحوارات مرئياً، وساهمت الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتسجيل الصوتي للمتحدثين والشخصيات.. وأدار معهد الإدارة العامة بمملكة البحرين المشروع، إلى جانب اضطلاعه بمهمة تطوير الحقيبة التدريبية من البداية الى النهاية.

وأوضح السباع أنه بعد الانتهاء من تنفيذ نموذج الحقيبة التدريبية الالكترونية (تنمية المهارات الإدارية)، تم عرض التجربة في اجتماع مدراء عموم معاهد الإدارة العامة حيث لاقى استحساناً وترحيباً كبيراً وأشادوا بمستوى النموذج وبنجاح تجربة معهد الإدارة العامة في مملكة البحرين في إدارة مجموعة دول مجلس التعاون. وتم الاتفاق على الانتقال من مرحلة التطوير إلى مرحلة تنفيذ التجربة في منتصف سبتمبر القادم ولمدة ثلاثة أسابيع وذلك بترشيح عشر متدربين من شاغلي الوظائف الاشرافية من موظفي دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيتكفل معهد الإدارة العامة بإدارة التدريب عن بعد وتزويدهم بالنتائج. كما ستكون الدورة متاحة لجميع موظفي مملكة البحرين ويمكنهم الاطلاع على تفاصيلها من خلال كتيب الدورات الالكترونية لمعهد الادارة العامة.

الجدير بالذكر أن الحقيبة التدريبية الالكترونية المتعلقة بتنمية المهارات الإدارية تتكون من 4 وحدات، وتتضمن الوحدة الأولى التطوير الإداري من حيث التعريف ونماذج وأشكال التطوير الإداري وبيئته التنظيمية، أما الوحدة الثانية فتتكون من الأساليب الحديثة في التطوير الإداري وأهم الصعوبات التي تواجهه. وفي الوحدة الثالثة تم التطرق للهيكل الإداري وتصنيفاته وأخيراً تم تناول موضوع تحديد الاحتياجات التدريبية والتخطيط للتدريب في الوحدة الرابعة.